الرئيسيةسياسة

“مناورات ضد العدو”..جيش الجزائر يُحارب الفراغ بالذخيرة الحية

الحرة نيوز-متابعة-

في الوقت الذي يهتم فيه العالم بمحاربة فيروس “كورونا” المستجد ، وتلقيح الساكنة ضد وباء فتاك، تُصر مؤسسة الجيش بالجارة الشرقية على خوض حروب في الفراغ بالذخيرة الحية ، من خلال مناورات باتت قاب قوسين أو أدنى أن تدخل عسكر المرادية موسوعة “غينيس” للارقام القياسية.

مناسبة الحديث، تنفيذ الجيش الجزائري ، الخميس، مناورات عسكرية جوية هي الأضخم خلال العام الحالي تحاكي بعنوان “الضربة الوقائية في عمق إقليم العدو”، وهي المناورات العسكرية الثانية من نوعها خلال شهر واحد، وسط اتهامات للجنرالات بالهرولة وراء “المناورات” من أجل الكسب ومراكمة مليارات الدولارات. 

جريدة “الجزائر تايمز” كانت قد سلطت الضوء على توالي “المناورات العسكرية” بالذخيرة الحية، في الجزائر ،الامر الذي يبعث على الاستغراب، حيث جعل البعض يهتم كثيرا بالنبش في العلاقة المشبوهة بين الجنرال سعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي وابنه مع شركة “روستيچ” الروسية.

كما نبهت جهات بالجزائر الى صفقات السلاح وخاصة الذخيرة ، التي أضحت “بابا سريا” ينهب من خلاله أموال الشعب الجزائري، بحيث كلما أهدر الجيش الجزائري الذخيرة الحية بعشوائية خلال “المناورات العسكرية” كلما امتلأت أرصدة الجنرال السعيد شنقريحة.

alhurranews - الحرة نيوز جريدة إلكترونية مغربية
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق